الإعجاز اللغوي في القرآن الكريم.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإعجاز اللغوي في القرآن الكريم.

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 27, 2017 3:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.
اختيار الله عز وجل اللغة العربية لغة لكلامه :
أخواننا الكرام؛ في سورة يوسف وفي الآيات الأولى يقول الله عز وجل:
﴿إِنّا أَنزَلناهُ قُرآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُم تَعقِلونَ﴾
[ سورة يوسف: ٢]
أي الله عز وجل اختار اللغة العربية لغة لكلامه:
﴿إِنّا أَنزَلناهُ قُرآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُم تَعقِلونَ﴾
[ سورة يوسف: ٢]
والحقيقة هذه اللغة وفق الدراسات الموضوعية نحن في الجامعة درسنا مادة اسمها: فقه اللغة، وهذه المادة في فصل من فصول هذا الكتاب أقوال كبار العلماء، علماء اللغة في العالم يشيدون بهذه اللغة، وخير شهادة ما كانت من عدو، هذه اللغة العربية فيها خصائص الإنسان قد لا يصدقها، لذلك قال تعالى:
﴿إِنّا جَعَلناهُ قُرآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُم تَعقِلونَ﴾
[ سورة الزخرف: ٣]
وفي بعض الأحاديث النبوية:
(( أحبوا العربية بثلاث بأني عربي، والقرآن عربي، ولسان أهل الجنة عربي ))
[ الطبراني عن ابن عباس]
والآية تقول:
﴿إِنّا جَعَلناهُ قُرآنًا عَرَبِيًّا ﴾
[ سورة الزخرف: ٣]
التصريف من أدق الأشياء في اللغة العربية :
أخواننا الكرام؛ هذه اللغة فيها شيء من أدق الأشياء وهو التصريف، مثلاً عندنا فعل ماض عرف حدث في الزمن الماضي، وعندنا فعل مضارع يحدث الآن يعرف، وعندنا فعل أمر لم يحدث بعد اعرف، عرف يعرف اعرف، عندنا غلق وغلّق، كسر وكسّر، قد يكسر الإناء أما حينما تأتي بمطرقة وتجعله فتاتاً صغيراً تقول: كسّر، غلق الباب رده أما غلّق الباب أرتجه أي قفله، حرف أحياناً يغير المعنى، مثلاً قاتل غير قتل، أنت قد تقتل حشرة برجلك، أما الإنسان تقاتله وهو يقاتلك أيضاً فعل مشاركة دافع قاتل، وزن فاعل فيه مشاركة، وزن فعّل فيه تكثير و مبالغة، إلخ، وعندنا كما تعلمون الفعل الثلاثي هو الأصل، وعندنا ثنائي مضعف، مرّ، جرّ، كرّ، فرّ، أين يوجد شدة يوجد تكرار، أصبح لدينا فعل ماض ومضارع وأمر، عندنا اسم فاعل عارف، اسم مفعول معروف، اسم آلة أداة تعريف مثلاً، اسم زمان، اسم مكان، اسم آلة، اسم تفضيل، ممكن أن نشتق ثلاثين كلمة من كلمة، هذه اللغة الاشتقاقية، ثم أصبح لدينا الاشتقاق الآلي تقول: صناعة، الحركة الصناعِيّة في هذا البلد مثلاً، صناعِيّة مصدر، هذا مصدر صناعي، نحن صنعناه، تقول اشتراكِيّة حرِيّة، ممكن أنت تصيغ من أي كلمة مصدراً يسمونه المصدر الصناعي، مثلاً عرف أو علم ماض، يعلم مضارع، اعلم أمر، عالم، معلوم، علّام، عليم، هذه الاشتقاق يعد من أرقى اللغات الإنسانية.
هناك جد وله أبناء أول ابن الفعل الماضي، الابن الثاني الفعل المضارع، الابن الثالث فعل الأمر، ثم اسم الفاعل، اسم المفعول، اسم الزمان، اسم المكان، اسم الآلة، اسم التفضيل وهكذا، فأي فعل له أربعة و ثلاثون اشتقاقاً، فعل ثلاثي يصبح رباعياً، كتب ثلاثي مثلاً كتّب هذا ثلاثي مضاعف تكاتب خماسي، استكتب سداسي، من ثلاثة حروف أصبح رباعياً خماسياً سداسياً، وهناك فعل مجرد، ورباعي مجرد، ورباعي مزيد، اللغة العربية لغة اشتقاقية، هذا اسمها مكتب، وهذا اسمه كتاب، وهذه اسمها كتابة، إذا كتبت كتابة، وهناك كتاب، ومكتب من أصول واحدة، انظروا إلى اللغة الانكليزية، ديسك وبوك ورايت باللغة الإنكليزية، كل كلمة شكل، فلغتنا تقول: مكتب وكتاب، تقول كتابة، عندك فعل واسم من مصدر واحد، حينما جعل الله هذه اللغة العربية لغة كتابه فلهذه اللغة شأن كبير، هناك كلمة لسيدنا عمر يقول: " تعلموا العربية فإنها من الدين ".
تعلّم اللغة العربية من الدين :
أنا أتمنى أن يكون في كل بيت كتاب لغة عربية نحو أو صرف، هناك كتب مختصرة جامعة مانعة تكون في البيت، لغتنا لغة القرآن، لا يعرف الإنسان شيئاً عنها إطلاقاً، وليس عنده سوى اللغة العامية، لذلك "تعلموا العربية فإنها من الدين" هذا الشاهد الكبير، نستحضر بعض الأمثلة؛ قال الله تعالى:
﴿ وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذينَ كَفَرُوا السُّفلى ﴾
[ سورة التوبة: ٤٠]
يوجد واو وبعد الواو كلمة، وجعل كلمة الذين كفروا السفلى، وكلمة الله، الآية أتت وكلمة الله هل الواو واو عطف؟ لا، أصبح الآن حرف استئناف، مادام العطف لم يتم معناه فالكلام جديد، لو أننا قلنا: جعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا، أي كانت كلمة الذين كفروا العليا فجعلها سفلى، قياساً على ذلك وكانت كلمة الله السفلى وجعلها عليا، لا يجوز، هذا المعنى فاسد يتناقض مع الدين وعظمته، فقال: وجعل كلمة الذين كفروا السفلى، وقف نضع فاصلة منقوطة، عندنا جملة جديدة: وكلمة الله هي العليا، فبين كلمة بالفتح وكلمة بالضم مسافة كبيرة جداً، عندنا شيء باللغة الحركات، عندك ألف، وعندك فتحة، الفتحة ألف مختصرة ومختزلة، مثلاً باء ألف با، حركتان بالتجويد، لكن بَ حركة واحدة، الحركة ليست حرفاً لكنها تحريك حرف، إذاً ليس لها حرف مستقل، توضع فتحة فوق الباء، والضمة اختصار الواو، معنى هذا أن الواو ضمة مشبعة، والضمة واو مجتزأة، الألف فتحة مشبعة، الفتحة ألف مجتزأة.
أي اللغات كلها تقرأ فتفهم إلا اللغة العربية تفهم فتقرأ، دائماً الذي يقرأ اللغة العربية يجب أن تنتقل عينه إلى الكلمة التالية حتى يعرف إعراب الأولى، هذه مفعول به، إذاً هذه فاعل شيء دقيق جداً.
أبو الأسود الدؤلي سألته ابنته فقالت: ما أجملُ السماءَ؟ قال: يا بنيتي نجومها، قالت: لا، ليس هذا ما أريد، قالت: أريد إنها جميلة، قال لها: قولي إذاً ما أجملَ السماءَ! ما أجملُ السماء؟ استفهام، قال: نجومها، أما هي تريد التعجب من جمال السماء، قال: قولي: ما أجملَ السماء! هذه صيغة تعجب.
الإعراب شيء دقيق جداً، تقول: ضرب زيدٌ عمرَ، مادام يوجد ضمة على زيد فهو الفاعل، مادام يوجد فتحة على عمر فهو المفعول به، أما من دون حركات فإن الذي ضرب عمر هو زيد، أصبحوا سبع كلمات، أما ضرب زيد عمرّ فمادام هناك ضمة فاعل، ومادام يوجد فتحة مفعول به، فالحركة حضارة، الحركة معنى، لكن يشار له بحرف؛ فتحة ضمة كسرة.
عندنا الوضع الثلاثي تقول: البَر أي اليابسة، تقول: البُر أي القمح، تقول: البِر أي الإحسان؛ تقول: قدُم أي أصبح قديماً بالضمة، تقول: قدِم أي حضر، قدم سبقه بقدمه، قدم لها معنى، وقدُم لها معنى، وقدِم لها معنى، فرق حركات فقط، تقول: خَلَق هذا الكون، تقول: خُلق سلوك، تقول: خلِق مهترئ، ثلاثة حروف نفسها بين خَلق وبين خلِق وبين خُلق، كان عليه الصلاة والسلام حسن الخَلق والخُلق، لذلك قال تعالى:
﴿إِنّا جَعَلناهُ قُرآنًا عَرَبِيًّا ﴾
[ سورة الزخرف: ٣]
انفراد اللغة العربية بمعاني الحروف :
لكن تنفرد اللغة العربية بأن هناك معاني للحروف، مثلاً أي كلمة فيها سين، فيها شيء داخلي، إحساس داخلي تقول: نفس، حس، أنس، لمس، همس، وسوسة، مادام هناك سين إذاً هناك شيء داخلي، صار الحرف له معنى، أي كلمة فيها غين شيء غائب عنك، غيبوبة، غائب، غيب، غريب، أي كلمة فيها غين أي مستور عنك، بعيد، أي كلمة فيها راء فيها تكرار، جرّ، مرّ، كرّ، فرّ.
حتى أن هناك تحليلاً دقيقاً تقول: غرق، هذا الإنسان اختفت صورته، وضعوا غيناً أصبح تحت الماء، تتالى سقوطه وضعوا راء، ارتطم بالقاع وضعوا قافاً، فالغين لها معنى، والراء لها معنى، والقاف لها معنى، أحياناً يوجد تناسب بين الصوت والمعنى، زقزق تفهم معناها دون أن تفتح المعجم، طير يزقزق هذا يسمونه الثنائي المضعف.
أخواننا الكرام؛ لذلك: " تعلموا العربية فإنها من الدين "، أي ممكن أن يكون هناك كتاب بهذا البيت، والأب من حين لآخر يفتحه ويقرأ موضوع الفاعل، المفعول به، حرف الجر، المعرفة، والاسم، حتى أن هناك علماء كبار صاغوا قواعد اللغة شعراً، مثلاً
إن المعارف سبعة فيها كمُل أنا صالح ذا ما الفتى ابني يا رجل
***
ما هي المعارف؟ المعرفة شيء معين، والنكرة شيء غير معين، تقول: مدينة نكرة، وتقول: دمشق معرفة، لأنها اسم، فالمعارف سبعة، إن المعارف سبعة فيها كمُل، أنا الضمير معرفة، صالح اسم علم معرفة، ذا اسم إشارة معرفة، ما اسم موصول معرفة، الفتى المعرف بأل معرفة، ابني المضاف معرفة، وهناك نكرة تقول: مدينة، قرية، بناء، كل شيء غير معين نكرة، وكل شيء معين معرفة.
الأخطاء الشائعة في اللغة العربية يندى لها الجبين :
أخواننا الكرام؛ الذي أتمناه أن يكون واضحاً لكم أن هذه اللغة لغتنا، وأن هذا القرآن كتابنا، وأن هذا القرآن من خالق السموات والأرض، اختار اللغة العربية لتكون لغة كتابه، قال تعالى:
﴿إِنّا جَعَلناهُ قُرآنًا عَرَبِيًّا ﴾
[ سورة الزخرف: ٣]
لكن الحقيقة المؤلمة ترى شخصاً معه ماجستير، تقول له: اقرأ القرآن، لا يستطيع أن يقرأ سطراً بدون أخطاء، كتابنا كتاب خالق السموات والأرض، لذلك تعلموا العربية، أخي أنا مهندس، خير إن شاء الله، وإذا كنت مهندساً يجب أن تكون باللغة جاهلاً؟ أنا أقول لكم كلاماً: الحقيقة نحن فعلناه لكن لم يؤد الهدف، صدر قرار عندنا في سوريا أي فرع في الجامعة هندسة، طب، طب أسنان، إدارة أعمال، أي فرع اللغة العربية مادة أساسية في كل سنة، ومادة مرسبة، معدل نجاحها ستون درجة، دون الستين تعتبر راسباً، تعيد السنة كلها بأي فرع بالجامعة، لكن لم يطبق هذا القرار تطبيقاً حقيقياً، صار شيئاً شكلياً، دائماً عندما يكون هناك شيء شكلي أي هذا القرار الرائع يفرغ من مضمونه، أما عندنا بالشام بأي فرع مثلاً كلية الزراعة فيها لغة عربية من أجل تدعيم اللغة، أي ما الذي يمنع أن يكون ابنك متفوقاً في اللغة العربية، الذي يهم الأب اللغة الإنكليزية، لغة القرآن لغتنا، وهناك أخطاء باللغة فاحشة جداً، يقول لك: أنا مولّع بكذا، ما معنى مولّع؟ المولّع هو الثور الأحمر، هي مولَع، يقول لك يتفاصح: تجارُب ماذا؟ معنى تجارُب أي العدوى بالجرب، أي جربان، جرّب يجرب تجرِبة فمصدرها تجارِب، وليس تجارُب، أقمنا تجارُب كثيرة غنية أي جربان، هناك كلمات باللغة مولّع تجارُب، يقول لك: المحترم من الحرمان، تقول المبجل، وليس المحترم، من حرم محترم أي محروم، المبجل.
الموضوع طويل جداً، الأخطاء الشائعة أنا ألّفت كتاباً في سوريا للشهادة الثانوية تلافيت الأخطاء الشائعة، عملت ملحقاً عن كاتب كبير بمصر وجدت له ثلاثمئة خطأ شائع بمئة صفحة، الأخطاء الشائعة خطيرة جداً أي لغتنا كلها أخطاء شائعة.
حاجة الإنسان إلى ثقافة علميّة و أدبيّة و دينيّة :
أخواننا الكرام؛ أنا أردت من هذا الدرس أن أثير عندك الرغبة في متابعة اللغة العربية، بصراحة أقول لكم كلمة دقيقة: البيت الذي لا يوجد به مكتبة هذا ليس بيتاً بل قبراً.
أعرف بيتاً الأب عالم كبير، وعنده كتاب لا أذكر اسم الكتاب لكنه من أندر الكتب، لا يوجد إنسان طلب أن يستعيره ووافق الأب، توفي الأب وجد هذا الكتاب في الحاوية، الأهل ليسوا متعلمين، الكتاب عندهم عبء، أما البيت الذي فيه مكتبة فهذا راق جداً.
بيت بلا مكتبة قبر، يوجد كتاب تاريخ وجغرافية وعلوم، وموسوعات علمية رائعة، والله هناك أشياء تقرأ أثمن من الذهب، يوجد موسوعة اسمها لايف الأمريكية، هي أرقى موسوعة علمية، الآن بالقاهرة طبعت طبعة باللغة العربية، والحجم كبير، كتاب الكون، كتاب الأرض، كتاب الأطيار، كتاب الأسماك، هي مئات الأجزاء، وكل جزء أحدث ما في هذا العصر من علوم دقيقة، فأنا كل معلوماتي العلمية أخذتها من هذه الموسوعة، لا يوجد مجال ليعلق أحد عليها، لأنها شيء دقيق جداً.
فالإنسان يحتاج إلى ثقافة علمية، وثقافة أدبية، وثقافة دينية، لأنه الله أودع فيه قوة إدراكية، فما لم تلبَّ هذه القوة الإدراكية بطلب العلم هبط الإنسان عن مستوى إنسانيته إلى مستوى لا يليق به، أي بيت فيه مكتبة بيت راق جدا ومكتبة تقرأ.
شخص وهو على فراش الموت أعطى لأولاده وصية.. عنده مكتبة من الأرض للسقف، وعلى أربعة جدران، نصحهم ألا يعيروا كتاباً واحداً منها، قال: لأن كل هذه الكتب كتب استعارها ولم يرجعها، فإياك أن تعير كتاباً، الكتاب لا يعار، يذهب ولا يعود، أو تتابعه، تكتب عندك من أخذه، وتطالبه بعد أسبوعين، هذا الكتاب له مكانة كبيرة، والعلم كتاب، بالنهاية أتمنى أن يكون في البيت ملمح علمي، مكتبة، قاموس، دائرة معارف، والله المطالعة ممتعة لدرجة مذهلة.
إن الله أعطاك قوة إدراكية، يوجد أناس العلم ليس له عندهم قيمة أبداً، أي يهمه عشاء مرتب فقط، و هناك إنسان يهمه أن يتعلم، فلذلك أنا أقول: أنا أثني على مجيئكم إلى هنا، وهذا طلب علم، مادام كل يوم يوجد درس لمدة عشرين دقيقة، مع التراكم نتشأ قناعات جديدة، والإنسان عندما يطلب العلم قناعاته المتجددة تصبح حركة بالنهاية، لذلك كان عندي طلاب صينيون قلت لهم: اطلبوا العلم ولو بالشام، لأن الكلام المشهور: اطلبوا العلم ولو بالصين، فأنا عندي طلاب من الصين فأنتم بالعكس اطلبوا العلم ولو بالشام.
نسأل الله أن يلهمنا الصواب، أي عندما يكون هناك نشاط علمي بالحياة، الحياة يصبح لها معنى، أما طعام وشراب ونوم فوالله هذه حياة البهائم.

avatar
Admin
Admin

المساهمات : 751
تاريخ التسجيل : 29/03/2014
الموقع : gmail.forumaroc.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gmail.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى